فلسطين

استشهاد فلسطيني ومقتل مستوطن خلال اشتباك مسلح في القدس

الاحتلال الصهيوني يقتحم منزل الشهيد ويعتقل 3 من عائلته

استشهد فلسطيني، صباح أمس، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، في اشتباك مسلح، أسفرت عن إصابة ثلاثة من عناصر شرطة الاحتلال ورجل أمن للمستوطنين، في منطقة "باب السلسلة" بالقدس القديمة، حيث أعلن لاحقا عن مقتل أحد عناصر الاحتلال متأثرا بإصابته الحرجة بالرأس.

وعقب ذلك، استنفرت شرطة الاحتلال قواتها في البلدة القديمة، وأغلقت "باب العامود"، ونصبت الحواجز العسكرية وأعاقت تنقل الفلسطينيين ومنعتهم من التوجه إلى الأقصى، حيث تم إغلاق جميع أبواب الأقصى أمام الفلسطينيين من القدس والداخل. وأضافت أن قوات الأمن الصهيونية، بدأت حملة تمشيط واسعة النطاق بحثاً عن شاب فلسطيني يعتقد أنه قدم المساعدة لمنفذ الهجوم ونجح في الفرار.

كما علقت شرطة الاحتلال اقتحامات المستوطنين لساحات الحرم من جهة "باب المغاربة"، وقامت بإخلاء عدد من المقتحمين بإخراجهم من باب المغاربة، علماً أن مجموعات المستوطنين تقوم بمغادرة ساحات الحرم بعد الانتهاء من اقتحام الأقصى، من جهة باب السلسلة الذي شهد الاشتباك المسلح.

واقتحمت قوات الاحتلال، منزل الشهيد فادي ابو شخيدم في مخيم شعفاط في مدينة القدس، فيما اندلعت مواجهات في محيط المنزل.

وأوضحت وسائل اعلام فلسطينية، ان قوات الاحتلال اقتحموا بناية عائلة الشهيد ابو شخيدم في مخيم شعفاط، وفور اقتحام باب المنزل اعتدوا بالضرب على صحفيات مقدسيات بالضرب والدفع وصادروا هواتفهم خلال توثيق الاقتحام، ثم واصلوا الاقتحام المنزل واعتدوا على فتى وسيدة .

وزفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشهيد الشيخ فادي محمود أبو شخيدم، القيادي في الحركة بمخيم شعفاط، والذي نفذ عملية باب السلسلة في القدس المحتلة اليوم. وقالت "حماس" في بيان صحفي أمس، "لقد أمضى شهيدنا في القدس حياته بين دعوة وجهاد، وتشهد له أرجاء المدينة وجنبات المسجد الأقصى، وها هو يرتقي اليوم بعد معركة بطولية جندل فيها قوات الاحتلال، وأوقع فيهم قتلى وجرحى". وأضافت أن "رسالة العملية البطولية تحمل التحذير للعدو المجرم وحكومته بوقف الاعتداءات على أرضنا ومقدساتنا، وأن حالة التغول التي تمارسها ضد المسجد الأقصى وسلوان والشيخ جراح وغيرها، ستدفع ثمنها".

من نفس القسم فلسطين